الإثنين , 20 نوفمبر 2017
الرئيسية / اسرة ومجتمع / سألنا الفتيات : هل تقبلين “مخلوعا ” زوجا لك؟

سألنا الفتيات : هل تقبلين “مخلوعا ” زوجا لك؟

>> قالت الفتيات : لا نقبله .. فالمرأة التى هجرته وتركت له الجمل بما حمل .. لا بد أنها ذاقت الأمرّين من الحياة معه .. فكيف نكرر التجربة

>> خبراء علم النفس والاجتماع : الخلع يقيد حرية الرجل .. بعضهم يستحق .. وأخرون ” ماكرون ” ضغطوا على الزوجة .. حتى لا تحصل على حقوقها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحقيق : نوران خالد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تبدأ الحياة الزوجية بوعود من الطرفين ،  بالحفاظ على كيان الأسرة ، والرغبة في استمراريتها، لكن سرعان ما تهب العواصف ، فتقتلع هذا الهدوء من جذوره، ويطلب أحد الطرفين الانفصال، ثم ينتهي الزواج بالطريقة المعتادة ،  وهي الطلاق.

 لكن في حالات قليلة ،  يتعنت الرجل ،  فتلجأ المرأة إلى الخيار الأصعب ” الخلع” .
وعلى الرغم من أن الخلع حرر المرأة نسبيا من الطلاق ، كقرار يحتكره الرجل ، فإنه أفرز مشكلة جديدة، لم تكن في الحسبان، فالمخلوع قد يجد صعوبة ، في بدء حياة زوجية جديدة، بسبب رفض أغلبية النساء الارتباط به، لأن “الخلع” في نظرهن يفقده هيبته واعتباره، وينتقص من كرامته كرجل، أو يظهره كـ ” شرير” أساء لزوجته ، فهربت منه .

طرجنا هذا السؤال على الفتيات : هل تقبلين “مخلوعا ” زوجا لك؟

وهذه إجاباتهن .. ورأى خبراء علم النفس والاجتماع

* ” هيام” ـ  23 سنه ـ تقول :  إنها لاتقبل الزواج برجل مخلوع ، لأن المرأه  التى خلعته ، لم تقدم بسهولة على هدم بيتها ، و تتنازل عن كل حقوقها ، وتتحمل النظرات القاسية ،  و الاتهامات التي توجه لها ، عقب لجؤئها للخلع .. إلا بعد أن فاض بها الكيل ، من عشرة هذا الرجل ، أو لسباب أخرى أكثر صعوبة .

* ” ندى ” 25 سنه ـ تقول : لا أقبل المخلوع ، لأنه ـ بصفة عامة ـ له سمات سيئه ، و ذلك لأن زوجته لم تستطع مواصلة الحياة معه ، فكيف سأكرر نفس التجربة الفاشلة ؟

* ” هبة ” ـ 28 سنة ـ تقول : الزواج من الرجل المخلوع مرفوض  ، حتي ولو كان شابا، لأن ذلك من وجهة نظرها يعني أنها تخلت عن شبابها وفتي أحلامها ، من أجل الزواج من رجل تخلصت منه زوجته ، لعدم رغبتها في الحياة معه ،  بسبب مشاكله معها.

وبرغم مرور سنوات العمر ،  فلن أتقبل الزواج من المخلوع  ، خاصة أن الشباب الذي لم يسبق لهم الزواج كثيرون

* ” رانيا ” ـ  22 سنة ـ ترفض أيضا المخلوع ، أو الزواج من رجل سبق له الزواج بصفه عامة ، لأنه في الواقع سيكون شخصا يتسم بسمات سيئه

هذا الرأى أكدته أيضا  نورا” ـ  24 سنه ـ ، قالت : كيف ارتبط برجل رفضت امراة العيش معه ، وهربت منه و تخلت عن كافه حقوقها و دفعت من مالها لابد ان هناك اسبابا جعلت زوجته تترك له جنته و ترفض العيش فكيف اغامر واخوض لتجربه و انا مدركه لحتميه الفشل.

>> تقييد حرية الرجل

تقول الدكتورة سهير كامل أستاذ الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الجنائية ، إن قانون الخلع ،  رغم أنه ساهم في رفع المعاناة  ، عن النساء ، وأطلق حريتهن ، فإنه قيد حرية الرجل المخلوع  ، وبلغت نسبة النساء الرافضات الزواج برجل مخلوع ، أكثر من 61% ، بحسب دراسة حديثة .

 

و اظهرت الدراسه أيضا ، أن نسبه عاليه وصلت 89% من النساء و الفتيات والاهل  ، ترفض الارتباط  بزوج مخلوع اضافه الي ان مجموعه من النساء ترفض الزواج بزوج مخلوع علي اساس انه فقد جزءا كبيرا من شخصيته الاعتباريه.

 

وتقول الدكتورة أمينة كاظم ،  استاذ علم النفس بكلية البنات جامعة عين شمس ان عندما يكون هناك ظرف نفسى عام يختلف أثره على كل شخص حسب ظروفه وتكوينه وشخصيته .. فلو كان الزوج بيعذب زوجته فالخلع وسيلة لتعذيبها وإهدارها حقوقها ليتخلص منها بدون أن يتحمل نفقات اى شي

>> الخلع .. ” انفراجة”  للرجل !!

ويقول د. يسري عبد المحسن ، استاذ الطب النفسي كليه طب جامعه القاهره ان الاثر النفسي يعتمد اولا علي اسباب الخلع و ثانيا علي طبيعه شخصيه الزوج المخلوع لو أن الاسباب قوية جدا وهو يعى هذه الاسباب ويعلم أنها سبب كبير فيما حدث .. فيكون الاثر النفسى ضعيف .. وممكن أن يكون هو الذى دفع الزوجة لطلب الخلع بسلوكه وعلاقته السيئة معها .. ووقتها لن يتأثر نفسيا بالعكس تكون انفراجة بالنسبة له .. ولا يفكر فى الانتقام ولا يشعر بالامتهان لذاته وكرامته او تقليل لشأنه.
أما إذا لم تكن هناك اسباب أو اسباب واهية .. فهو يتأثر كثيرا ويشعر بضآلة لحجمه فى المجتمع ويندم على ما حدث .. ويشعر بأنه هزم فى علاقته مع زوجته فهذا يصيبه فى رجولته وكرامته .. ويشعر بالدونية وانه أقل شأنا من الاول وهنا إما يصاب بالكآبة او يتحول الى شرس وعنيف وهذا يتوقف حسب شخصيته .. اما شخصية هشة ضعيفة او حساسة فيصاب بالحزن والكآبة .. او شخصية عنيفة يميل الى الانتقام .. وكل هذا يؤثر فى عمله وشخصيته بين الناس.

شاهد أيضاً

هل يجب أن تخفى الفتاة  ” ماضيها العاطفى ” .. عن خطيبها ؟

كتبت ـ زينة الشرقاوى تعتقد العديد من النساء ، بصواب الحكمة القديمة: “لا تكذبي عليه، …