الأربعاء , 20 يونيو 2018
الرئيسية / اسرة ومجتمع / ” مستشفى الحب ” فى الصين .. مهمته طرد ” العشيقات “

” مستشفى الحب ” فى الصين .. مهمته طرد ” العشيقات “

>> زوجات ” الخائنين ” يدفعون ألاف الدولارات .. لطرد عشيقات أزواجهن .. وانقاذ الزواج

>> المستشفى يستخدم ” طرق سرية ” لانجاز المهمة .. بينها ” الايقاع ” بالعشيقة فى حب ” عميل ” من المستشفى .. وتصوير لقاءاتهما الحميمة .. ثم ” ابتزازها ” لتهجر عشيقها

كتبت ـ زينة الشرقاوى ـ و بى بى سى

تخصص مستشفى “ويتشينغ للحب”، في مدينة شنغهاي، فى تقديم خدمة للنساء ، للتخلص من عشيقة زوجها.. وهو قطاع أعمال جديد ظهر في الصين ، يساعد الزوج أو الزوجة ،  في إنقاذ شريكه  ، من علاقة نشأت خارج نطاق الزواج الشرعي.

ويُطلق على هذا النشاط اسم “طرد العشيق”، وهو نشاط يدفع فيه العميل عشرات الآلاف من الدولارات  ، مقابل قطع علاقة شريك الحياة، الزوج أو الزوجة، عن العشيق.

قالت احدى الزبائن ـ يطلق عليها اسم  “إكس” ـ ، في نبرة هادئة ومرتعشة في الوقت ذاته، إن علاقتها بزوجها نجت من أزمة أقوى مما كانت عليه في الماضي، وأضافت :”أعتقد أن الوضع أفضل حاليا، هذه حياة بالفعل” قالت ذلك متحمسة وإن كانت عيناها تنظران لأسفل.

تتحدث إكس عن تلقيها استشارات في الحياة الزوجية على مدار أسابيع تتمثل في دروس إيجابية للزوجة تساعدها في تحسين أحوال الحياة بما يجعلها أكثر أداء لمهمتها الزوجية.

وتعطي مينغ لي، مؤسسة مستشفى ويتشينغ، نصائح للسيدات أمثال إكس (ممن يسعون إلى طلب المساعدة) تتعلق بأسرار الزواج الناجح وكيفية حماية الزوج من الاهتمام بإمرأة أخرى غير زوجته، على الرغم من أنه في كثير من الحالات يكون اهتمام الزوج قد خرج عن نطاق السيطرة بالفعل.

مستشفى الحب تعاملت مع ملايين العملاء
مستشفى الحب تعاملت مع ملايين العملاء

>> خيار أفضل من الطلاق

تحكى السيدة إكس عن تجربتها قائلة :”عندما اكتشفت علاقة زوجي ،  بإمرأة أخرى ، واجهته وتشاجرنا ودأبت على سؤاله لماذا؟ لماذا فعلت ذلك؟ أبعد كل هذه السنوات من العشرة؟

واعترف في البداية بذنبه. لكن بعد كل ما حدث بيننا من شجار ، أصبح غير راغب في الحديث معي على الإطلاق. وهذا دفعني إلى طلب المساعدة” .

وعلى الرغم من التكلفة التي بلغت آلاف الدولارات، إلا أن السيدة إكس اقتنعت بأن هذا هو الخيار الأفضل من الطلاق من زوجها الخائن.

وأسست مينغ لي وشريكها شو تشين “مستشفى الحب” قبل 17 عاما، وهما يتعاملان مع ملايين الزبائن، حسب قولهما.

قال شو تشين :”نتبع 33 طريقة لطرد العشيقة من حياة الزوج. إنها جوهر مشكلات الحياة الزوجية، فبمجرد نشوء علاقة كهذه يصبح الأمر خطيرا وسيئا على الأسرة وعلى استقرار المجتمع”.

وحدد أربعة أساليب رئيسية، تبدو جميعا على درجة متفاوتة من الحيل مثل : إقناع العشيقة بإقامة علاقة حب بديلة مع شخص آخر، التواصل مع مدير العمل للزوج لنقله إلى مدينة أخرى، التواصل مع الأباء أو الأصدقاء للتدخل، السعي لتشويه صورة الزوج أمام عشيقته وتعديد خصال تنفرها منه أو ادعاء إصابته بمرض وراثي عضال.

مينغ لي
مينغ لي

>> نصب الفخاخ للعشاق والعشيقات

وعلى الرغم من ذلك تكثر في وسائل الإعلام الصينية تلك القصص التي تنتهج سبل الإكراه أو الرشوة أو التهديد بأعمال العنف، لكن “مستشفى الحب” يؤكد أنه لا يتبع أي وسائل غير قانونية على الإطلاق.

وقال :”أكثر الطرق فعالية لطرد العشيقات، هي مصادقتهن ثم التقاط صور حميمة لهن أو تصوير مقاطع فيديو ثم إعطاء هذه الصور إلى الزبائن” .

بمعنى آخر تنصب المؤسسة فخاخا لهن، وعندما يعلم الزوج أن عشيقته أصبحت غير مخلصة له، يقرر حينئذ تركها عائدا إلى أحضان أسرته.

ويصف داي نشاطه بأنه خدمة عامة مهمة، نظرا لأن كثيرا من الأثرياء في الصين يعتبرون أنه من الطبيعي أن تكون لديهم “إمرأة إحتياطية”، كما يطلقون عليها.

العميل السري داي مع زميلة له في المهنة
العميل السري داي مع زميلة له في المهنة

>> تقليد غير قانونى

في عهد الرئيس الصيني ماو تسي تونغ ، أصبح تقليد احتفاظ الأثرياء في الصين بعشيقات تقليدا غير قانوني مع ترسيخ مبدأ المساواة في الحقوق بين المرأة والرجل في الزواج.

لكن بعد وفاة الرئيس ماو عام 1976 وإصلاحات السوق وزيادة الثروات في البلاد، عاد الأغنياء وأصحاب النفوذ، وكثير من مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني، إلى الطرق القديمة.

وقدم لي داي بينغ- جون واحدا من العملاء السريين العاملين معه يدعى أيضا داي، وهو متخصص في “إغراء العشيقات”، ويصف عمله بأنه أشبه بعمل الجراح الذي يجري عملية جراحية لمريض.

ويشرح داي نشاطه قائلا :”أعمل بمثابة الطُعم، وجميع الفريق يقدم الدعم، ويتعين عليّ أن أعرف مختلف الزواية الضرورية للإيقاع بالمرأة وتقديم ما تريد”.

وأضاف :”على سبيل المثال إذا كانت (العشيقة) تحلم بحياة ثرية وترغب في الحصول على منتجات فاخرة أو اللقاء في مطاعم غالية نسعى لإرضائها. وتوصلت بخبرتي إلى أن معظم العشيقات ماديات يسعين إلى المال”.

>> ورم خبيث

ويقول مينغ لي :”العشيقة ورم خبيث، يجب في البداية التخلص من الورم. بعد ذلك تصبح العلاقة بين الزوجين أفضل. الأمر أشبه بتعلم القيادة، فمن الصعب استخراج رخصة قيادة لسائق، لكن أي شخص يبلغ من العمر 18 عاما يمكنه الزواج. نحن نعلمهم الطريق الصحيح الذي يسلكونه بأمان”.

 

شاهد أيضاً

سلامة قلبك .. فى ” البقدونس “

أثبتت دراسة أمريكية حديثة، أن الخضروات الورقية ـ وعلى رأسها البقدونس والسبانخ ـ ، غنية …