الأربعاء , 20 يونيو 2018
الرئيسية / راى / وفروسية بوشكين .. وهو يموت من أجل امرأة خانته

وفروسية بوشكين .. وهو يموت من أجل امرأة خانته

بقلم : لمياء المقدم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قبل أربع سنوات فشل زواج أحد أقاربي المقيمين بفرنسا لسبب بدا لي غريبا ساعتها. بعد 14 عاما من الزواج السعيد والإقامة في مدينة فرنسية كبيرة انتقلت العائلة التي تضم الأب والأم وطفلتين للعيش في بيت مستقل تحيط به أرض واسعة في أحد أرياف فرنسا، وكانت تلك هي الخطوة التي حطمت زواجا استمر أعواما طويلة. سمعت قريبي يردد في أكثر من مناسبة أنه كان غبيا عندما أقدم على تلك الخطوة وأنه لم يحسب الأمور جيدا ولم يراع احتياجات زوجته.

قريبي مهندس تقني، كل عمله مبني على الحسابات الدقيقة، لكن ذكاءه خانه على ما يبدو في حسبة أخرى هي حسبة الحياة، وقد حمل نفسه مسؤولية هذه الحسبة الخاطئة رغم كل نواياه الحسنة من شراء بيت واسع ومستقل للعائلة، ولم يحمّل زوجته ذنب تركه والتخلي عنه من أجل العودة للمدينة، وحدها هذه المرة.

الذكاء ليس ما نعرفه أو ما نملكه من مهارات وخبرات، لكنه بالدرجة الأولى في كيفية تحويل هذه المعرفة إلى واقع وممارسة.

أن تعرف كيف تأكل وماذا تأكل ذكاء، أن تعرف متى تتكلم ومتى تصمت ذكاء، أن تعرف كيف تستغل وقتك بشكل جيد ذكاء. وفي اعتقادي ليس ذكيا من عرف أسماء آكلات شعوب المايا ومكونات وجبة السوشي وتاريخ الرز وانتقال الكاكاو إلى العالم الجديد، ومخاطر الإفراط في تناول السكر والملح دون أن يلزم نفسه بنظام غذائي صحي، ما فائدة أن تعرف شيئا لا تطبقه؟ هل الذكاء هو ذكاء المعرفة أم ذكاء السلوك؟ المعارف التي نحصل عليها في حياتنا كل وفق قدرته واستعداده للفهم، الغرض منها تسهيل الحياة وتحسين جودتها وتنظيمها والارتفاع بمستواها إلى ما هو أفضل وأرقى.

إذا كنت تعرف أنك تأكل أكلا غير صحي وتصر عليه فأنت لست ذكيا، إذا كنت تعجز عن حل مشكلة صغيرة داخل أسرتك أو مع أبنائك فأنت لست ذكيا، حتى وإن كنت تدير مصنعا به ألف عامل وتحل مشاكلهم كل يوم.

إذا كنت تعرف قيمة الحركة وأهمية أن يدور الدم في جسمك وقدميك ورأسك وتعرف عمل الكريات البيضاء والحمراء، ودقة نظام التنفس وقيمة الأوكسيجين في الدماغ وعمل الخلايا ونشاط الغدد ومع ذلك تصر على الخمول والكسل وقلة الحركة فأنت لست ذكيا، أنت لا تعرف شيئا، والأفضل أن تكون جاهلا، ما فائدة ما تعرفه؟ ولماذا تعرفه؟

المعرفة والخبرة، والذكاء، والعلم، والفهم، والإدراك كلها ملكات ووسائل نحو حياة أفضل، فإذا لم تتمكن الكتب التي تقرأها والأفلام التي تشاهدها والخبرات التي تكسبها من تحسين جودة حياتك، فأنت غبي، أغبى من الجاهل حتى. على الأقل هو لا يعرف.

أَجِد نفسي مضطرة لهذه الحدة وهذا الاتهام وأنا أرى الهوة الشاسعة، بل الانفصام في شخصيات بعض البشر بين ما يحملونه في أدمغتهم من علم وثقافة وما يمارسونه من سلوك على أنفسهم وغيرهم، والحقيقة لا يهمني أن تعرف بوشكين وبودلير وسيمون دي بوفوار، ما يهمني أكثر هو أن تقول لي صباح الخير أو تناولني المعطف بطريقة أعرف من خلالها أنك قرأت دي بوفوار، وأن أرى في عينيك نورس بودلير وأنت تتجنب أن تصدم حيوانا صغيرا يلتقط الخبز من الطريق، وأن ألمس لديك نبل وفروسية بوشكين، حتى وهو يموت من أجل امرأة خانته.

  • كاتبة تونسية

شاهد أيضاً

ميغان ماركل .. ” سندريللا عصرية “

بقلم : شيماء رحومة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ،، باختصار كشف الزفاف الملكي أن البساطة والوفاء والمحبة الخالصة …